وفاة السيدة رقية عليها السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وفاة السيدة رقية عليها السلام

مُساهمة  ملكة لاحساس في الأربعاء فبراير 02, 2011 5:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

نتقدم بأحر التعازي الى الرسول الأعظم
والى سيدتنا مولاتنا فاطمة الزهراء( عليها السلام )
والى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام)
والى أئنمتنا المـعصومين ( عليهم السلام )
والى مولاي صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه الشريف)
والى الأمــة الاسـلامية

بذكرى استشهاد ريحــانة الامام الحسين عليه السلام
(( السيدة رقية عليها السلام ))


اسمها ونسبها :
السيّدة رقية بنت الإمام الحسين بن علي
بن أبي طالب ( عليهم السلام ) .
أُمّها : السيّدة أُم إسحاق بن طلحة .
ولادتها : ولدت السيّدة رقية ( عليها السلام )
عام 57 هـ أو 58 هـ بالمدينة المنوّرة .


زيارة السيدة رقية بنت الإمام الحسين (عليه السلام)
السلام عليك يا أبا عبد الله يا حسينُ بن علي يا ابن رسول الله،
السلام عليك يا حجة الله وابن حجته، أشهد أنك عبد الله وأمينه
بلّغت ناصحاً وأدّيت أميناً وقلت صادقاً وقتلت صدّيقاً فمضيـت
شهيداً على يقين لم تؤثر عمىً على هدى ولم تمل من حق إلى باطل
ولم تجب إلا الله وحده، السلام عليكِ يا ابنة الحسين الشهيد
الذبيح العطشان المرمّل بالدماء، السلام عليك يا مهــضومة،
السلام عليك يا مظـلومة، السلام عليك يا محزونة تنادي
يا أبتاه من الذي خضّبك بــدمائك، يا أبـتاه من الذي قطع
وريدك، يا أبتــاه من الذي أيـتمــني على صــغر سـني،
يا أبــتاه من لليـتـيـمة حتى تكــبر، لقد عظــمت
وجلّــت مصيبتكم، عظُمــت وجلّت في السـماء
والأرض، فإنّا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا
بالله العلي العظيم، جعلنا الله معكم في مستقر
رحمته، والسلام عليكم ساداتي
وموالي جميعاً ورحمة الله وبركاته
ياشهيدة يابنت الحيسن الشهيد بكربلاء .. السلام عليك يامظلوم ..
لعن الله قاتليك ولعن الله من سمع بذالك ورضي به
السلام عليك ياشهيدة يابنت الحسين الشهيد بكربلاء ..السلام عليك يامظلوم..
لعن الله قاتليك ولعن الله من سمع بذالك ورضي به
اللهم صل على رقيه بنت نبيك ... والعن من آذى نبيك فيها





قصة الشهادة
قصة شهادة يتيمة الحسين (عليه السلام) رقية في الخربة بدمشق
تؤلم كل ذي قلب حنون، وكل من يحمل المعاني السامية
الإنسانية، ويستطيع الزائر لمقامها المبارك أن يحسّ بمظلومية
هذه اليتيمة وما جرى عليها وعلى أهل بيتها (عليهم السلام)
بمجرّد أن يدخل مقامها الشريف خاشعاً متواضعاً، فسرعان
ما ينكسر قلبه ويجري دمعه على خدّيه، إنها المظلومة التي
تحرّك الضمائر الحية وتهزّ الوجدان من الأعماق وتجعل
الإنسان ينحاز إليهم ويلعن ظالميهم وغاصبي حقوقهم




أما كيفية شهادتها فتقول
كتب التاريخ: أن السيدة رقية (عليها السلام)
في ليلة قامت فزعة من منامها وقالت: أين أبي الحسين
(عليه السلام)؟ فإني رأيته الساعة في المنام مضطر
با شديدا، فلما سمعن النساء بكين وبكى معهن سائر
الأطفال، وارتفع العويل، فانتبه يزيد (لعنه الله) من نومه
وقال: ما الخبر؟ ففحصوا عن الواقعة وقصّوها عليه، فأمر
أن يذهبوا برأس أبيها إليها، فأتوا بالرأس الشريف وجعلوه
في حجرها، فقالت: ما هذا؟ قالوا: رأس أبيك، ففزعت
الصبية وصاحت فمرضت وتوفيت في أيامها بالشام.
وفي بعض الأخبار: فجاؤوا بالرأس الشريف إليها مغطى
بمنديل ديبقي فوضع بين يديها وكشف الغطاء عنه فقالت:
ما هذا الرأس؟ قالوا: إنه رأس أبيك، فرفعته من الطّشت
حاضنة له وهي تقول: يا أبتاه من الذي خضّبك بدمائك؟
يا أبتاه من الذي قطع وريدك؟ يا أبتاه من الذي أيتمني على
صغر سني؟ يا أبتاه من بقي بعدك نرجوه؟
يا أبتاه من لليتيمة حتى تكبر؟
ثم إنها وضعت فمها على فمه الشريف وبكت بكاءً
شديداً حتى غشي عليها، فلما حركوها فإذا هي قد فارقت
روحها الدنيا، فلما رأى أهل البيت (عليهم السلام)
ما جرى عليها أعلوا بالبكاء واستجدوا العزاء
وكل من حضر من أهل دمشق، فلم
ير ذلك اليوم إلا باك وباكية


مقامها الشريف
يقع مقام السيدة رقية (عليها السلام) على بعد (100 متر)
أو أكثر من المسجد الأموي بدمشق، وعندما تريد الدخول
إلى صحنها المطهر أول ما يلفت نظرك، اللوحة التي على باب
مقامها الشريف مكتوب فيهاهنا مقام السيدة رقية
بنت الحسين (عليه السلام) الشهيد بكربلاء) ترى مقامها
كالدّر الأبيض الذي يلمع، وفي حينه تتذكر تلك الأيام
الرهيبة والنفوس الخبيثة التي أرادت إطفاء نور فاطمة وأبيها
وبعلها وبنيها (عليهم السلام) ولكن هيهات، قال
سبحانه وتعالى: (يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ
وَيَأْبَى اللّهُ إِلّا أَن يُتِمّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ).
وقد دأب المسلمون شيعة وسنّة على زيارة مقامها الشريف
والمبارك حتى أصبح من المشاهد المشرفة التي تهوي إليها النفوس
من كل فج عميق. وقد التجأ إلى قبرها كثير من الناس
بحوائجهم، فجعلوا هذه اليتيمة شفيعة ووسيلة إلى الله سبحانه
، وقد قضى الله حوائجهم ببركة السيدة رقية (عليها السلام)،
فكم من مريض شوفي، وكم من مديون قضي دينه،
وكم من مهموم كشف غمه، وكم من مكروب
زال كربه، وكم.. وكم




عظم الله أجورنا وأجوركم باستشهاد ريحانة الإمام الحسين عليه السلام
( السيدة رقيه عليها السلام )

ورزقنا الله زيارتها في الدنياوفي الآخرة شفاعتها

ملكة لاحساس

المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 02/02/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وفاة السيدة رقية عليها السلام

مُساهمة  ملكة لاحساس في الأربعاء فبراير 02, 2011 5:44 pm

ابي اشوف الردود طبعآ

ملكة لاحساس

المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 02/02/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وفاة السيدة رقية عليها السلام

مُساهمة  forever في السبت فبراير 26, 2011 2:27 am

للهم صلي على محمد وآل محمد ,‘سلآم الله عليها كم عانت بوفاة والدها عليه السلام ..عظم الله اجورنا وـأوركم ..
avatar
forever

المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 08/02/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى